violin - ابراهيم سهلون
  مجدي طلعت
  أحمد الحفناوي
  أنور منسي
  أحمد الشجعي
  ابراهيم سهلون
  سامي الشوا
  سعد محمد حسن
  محمود الجرشه
  جميل عويس

 

إبراهيم سهلون




ولد إبراهيم سليمان سهلون في أسرة يهودية بالقاهرة عام‏1840‏ وكان والده عازفا للقانون‏.‏ تعلم إبراهيم سهلون العزف علي الكمان علي يد حسن الجاهل‏(‏ جد الموسيقار عزت الجاهلي‏),‏ تميز إبراهيم سهلون بالبراعة في العزف علي الكمان حتى اكتسب شهرة واسعة جعلته أفضل عازفي الآلة في فترة نهاية القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين‏.‏ انضم إبراهيم سهلون إلي تخت عبده الحامولي في نهاية ثمانينيات القرن التاسع عشر‏,‏ واعتمد عليه عبده الحامولي أثناء أدائه الأدوار في طبقاته العالية‏.‏ سجل إبراهيم سهلون في أوائل القرن العشرين عدة تسجيلات لعزفه علي الكلمات سواء كان منفردا أو مع مطربين أو مطربات كما سجل بعض البشارف والسمعيات‏.‏ وقد توفي إبراهيم سهلون في‏20‏ أغسطس عام‏1920
هناك التباس على كلمة سهلون فيوجد صورقديمه مكتوب عليها صهالون .



Back To Home

يقول عنه الاخ أحمد الصالحي

ولد في القاهرة وتعلم مبادئ الكمان على يده والده القانونجي المعروف سليمان سهلون ثم إنتقل مع والده إلى المنيا / وجه قبلي إلى أن توفي والده هناك مسموما فرجع إلى القاهرة وواصل تعلم الكمان على يد حسن الجاهل الربابي المعروف وهو جد الملحن المصري عزت الجاهلي , وإستمر بالتعلم حتى نبغ وذاع صيته وإنظم إلى تخت المطرب الشهير الشيخ عبده الحمولي وتميز إبراهيم سهلون بدقة ترجمته للنوتات الغنائية التي يؤديها عبده الحمولي ويعزفها بدقة وصدق على كمانه حتى أن عبده الذي كثيرا ماكان يرتفع إلى منطقة الجوابات في غناءه يقول لإبراهيم ( حاسب يا أباخليل ) لأنه كان يترجم كل مايغنيه عبده بدقة وفي نفس المنطقة الصوتية , يعتقد بأن سهلون بدأ بالتسجيل تجاريا منذ عام 1904 مع دخول آلات تسجيل الإسطوانات إلى مصر وصاحب كبار المطربين آنذاك مثل الشيخ يوسف المنيلاوي وعبدالحي أفندي حلمي ومحمد سالم العجوز ( الكبير ) وسليمان أبوداود ومنيرة المهدية وغيرهم من كبار المطربين , كذلك قام بتسجيل الكثير من التقاسيم على كمانه والعديد من القطع ولا سيما البشارف التركية ومن أشهر القطع التي سجلها تقسيم صبا وسيكاه لإسطوانات زونوفون وقطعة بعنوان بلبل الأفراح وبشرف همايوني , إشتهر سهلون بالعزف مع تخت العقاد الذي كان يضم العديد من كبار العازفين المصريين المهرة من أمثال محمد العقاد الكبير على القانون , محمود الجمركشي أوأحمد الليثي على العود , أمين البزري أو علي صالح على الناي وفريد الرقاق على الرق , ومن أبرز تلاميذه على الكمان مصطفى أفندي ممتاز الذي كان يعزف التقاسيم القطع الموسيقي بإسلوب أستاذه إبراهيم سهلون , توفي إبراهيم سهلون في القاهرة عام 1920 وله إبنة واحدة وولدين أحدهم يدعى زكي وهو عازف على آلة الكمان أيضا

 إعداد : أحمد الصالحي

نشكر الاخ احمد الصالحي وهو مالك لموقع زرياب على مجهوداته واهتمامته فى تجميع تاريخ الموسيقى العربية وبالاخص في القرن التاسع عشر وعلى امدادنا بكثير من المعلومات والله ولي التوفيق له بإذن الله.

Today, there have been 1 visitors (7 hits) on this page!
=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=